طرق أستخدمها في كتابة المحتوى، أنت لا تستخدمها!

نحن نتفق أن المحتوى هو الملك أو بالأحرى المحتوى الذي يحل المشكلة هو الملك، أنت موافق على هذا الكلام، صحيح؟

وأنا أجد الموضوع مُتعب جدًا، إن لم يكن هناك خطوات مبنية واضحة أو مصادر أستطيع فيها إيجاد المحتوى فلا يكفي أكتب المحتوى بما يناسب محركات البحث.

لكن يجب أن يكون المحتوى مفيد للزائر و يحل مشكلته التي يعاني منها، فأنت لا تكتب المحتوى فقط للسيد جوجل و إنما تكتبه أيضا من أجل زوارك.

الموضوع صعب…..

لكن لديك هذا السر

سأريك الطرق التي أستخدمها لتوفير محتوى لن يحبه السيد جوجل فقط، و إنما ستتعلم طرق كتابة المحتوى الذي سيعشقه الزوار ويغير طبيعة الترافيك.

إذن نفّذ الطرق التالية من أجل محتوى أفضل يحبه زوارك:

الخطة العامة

قبل أن تباشر بأي عمل في التدوين لابد من بناء خطة واضحة ترشدك أثناء كتابة المقالات، إجلس وضع بين يديك ورقة وقلم و دوّن المواضيع التي تريد كتابتها، دوّنها كأنّها فهرس لكتاب، حدّد مواضيع رئيسية تريد تدوينها ودوّن تحت كل موضوع رئيسي المواضيع الفرعية، ومن خلال كل موضوع فرعي حدد المقالات التي ستشرح الموضوع الفرعي بشكل كامل، إذا اتبعت هذه الطريقة، ستكون قادر على كتابة عدة مقالات مميزة.

مثال رقم 1

(سأستخدم في هذا المثال تهيئة المواقع لمحركات البحث)

الموضوع الرئيسي : تهيئة المواقع للمحركات البحث

الموضوع الفرعي : السيو الداخلي

المقالات :

  • مقال 1 : المحتوى
  • مقال 2 : التصميم وسرعة الموقع
  • مقال 3 : العنوان
  • مقال 4 : ………….

و هكذا تحدد جميع المقالات التي تستطيع عن طريقها شرح الموضوع الفرعي بالكامل، أليس هذا رائع.

أصبحت الآن تعلم ما هي المقالات التي ستكتبها في شهر معين، وفعليًا تستطيع أن تنفذ ذلك بأي مقال مهما كان هدفه،سواءً كان هدفك رفع عدد المشتركين في موقع معين، قم بكتابة المقال بناءًا على هذا الهدف.

مثال رقم 2

الموضوع الرئيسي : زيادة عدد المشتركين في مجتمع “أراديجي”مثلا.

الموضوع الفرعي 1 :  أهمية وجود مجتمع للخبراء في التسويق الإلكتروني

المقالات :

  • لماذا يجب أن نتعاون كخبراء التسويق
  • 10 نقاط تستفيد منها عند نشر خبراتك على الإنترنت
  • ماذا يقدم لك مجتمع “أراديجي”

الموضوع الفرعي 2 : الحلول الممكنة لتوفير هذا المجتمع

الموضوع الفرعي 3 : أهمية مجتمع “أراديجي” لخبراء التسويق

الموضوع الفرعي 4 : سجل في موقع “أراديجي”

في النهاية المواضيع يجب أن تتبع الهدف الذي تدونه، و هذا ما يسمى بـ “المحتوى التسويقي”.

إذا أصبح لديك العديد المواضيع لتكتب عدد من المقالات التي لابد من تدوينها، لكن لا تعرف كيف تستطيع الحصول على المحتوى لهذه المواضيع ؟

هناك عديد من الطرق الرائعة للحصول على محتوى مميز، لن أسرد جميع الطرق هنا لكن سأقدم لك بعض من الطرق التي أستخدمها في كثير من الأحيان.

مصدر المحتوى

إن البحث عن مصدر للمحتوى من الأمور الضرورية والمهمة من أجل كتابة المحتوى، ولأجل كتابة محتوى رائع أقدم لك هذه الطرق المميزة:

  • الخبرة

معظم المقالات التي أكتبها هي من خبرتي المُكتسبة، أنا لا احب عملي فقط، لكنّي أستمتع في تقديم خبرتي للناس، دوّن ما تبرع به على الورق وستجد الكلمات تتسرب لوحدها في أي مقال تكتبه، إستغل الخبرة لأنها مفتاح النجاح.

  • تفريغ المحاضرات

طريقة أخرى جيدة لتوفير المحتوى فأثناء متابعتي للمحاضرات أدون هذه المحاضرات ومن ثم أحولها إلى مقالات لتصبح مادة تستهدف جميع القراء.

  • الكتب

فعليًا أنا مدمن على القراءة، فأنا أنهي كتابين في الأسبوع الواحد، ومن هذه الكتب أحصل على معلومات كثيرة من أجل كتابة المحتوى.

  • الترجمة

ببعض الحالات ينبغي علي أن أكتب عن مواضيع لا تتبع مجال تخصصي، في هذه الحالة لابد من البحث عن مقالات متخصصة، وأحيانًا أجد المحتوى في الكتب أو أقوم بتفريغه من الفيديوهات، لكن من ناحية أخرى أستعين بمترجمين للترجمة وأقدم لهم المواضيع التي عليهم ترجمتها.

الآن بعد أن حددت المواضيع التي عليك كتابتها، لابد من البحث عن طرق من أجل جعلها مثيرة ومميزة، في هذه الحالة ضع عنوان يجذب القاريء.

من أجل تحديد عنوان رائع يجذب القارئ هذه بعض النقاط التي لابد أن تتبعها:

العنوان

  • عنوان مرتبط بالموضوع

القارئ ذكي، لذلك العناوين التي هدفها جلب القارئ فقط ولا ترتبط بالموضوع لابد من تغييرها، لأن هذه الطريقة أصبحت عقيمة، وأصبح القارئ يميز المحتوى من نوع العنوان.

  • عنوان ذكي

العنوان الذكي هو عنوان مرتبط بالموضوع لكنه عنوان مرتبط أيضا بشغف القارئ في البحث عن حل.

عنوان عادي :

أخطاء في كتابة المحتوى.

عنوان ذكي :

مثلاً: “10 أخطاء تمارسها عند كتابة المحتوى لابد أن تتجنبها”

الآن أصبح لديك طريقة مميزة استخدمها دومًا في كتابة أي محتوى، إذا اتبعت هذه الطرق ستصبح عبقري في كتابة المحتوى و الحصول على العديد من الزوار.

تحميل...