كتابة الملخص التنفيذي لبناء خطة تسويق إلكترونية من أجل التجارة الإلكترونية.

جزء 1 : كيف تضع خطة تسويق إلكتروني متميزة لتسويق التجارة الإلكترونية.

في هذه المجموعة من المقالات سوف نعلمك كيف تضع خطة تسويق إلكتروني متميزة لتسويق التجارة الإلكترونية.

المقالات عبارة عن سلسلة دروس متكاملة تساعدك على بناء المخطط سيتم نشر المقال كل يوم سبت من أول الشهر.

ما هي التجارة الإلكترونية

تعرف التجارة الإلكترونية Electronic Commerce بأنها عملية إجراء معاملات تجارية كبيع المعلومات والخدمات والسلع عن طريق شبكة الإنترنت، حيث تشمل التجارة الإلكترونية العديد من النشاطات الإقتصادية الكبيرة، كما تتكون هذه التجارة من عمليات البيع والشراء بين الشركات والمستهلكين بالإضافة إلى المعاملات التجارية الداخلية التي تدعم هذه التجارة، ومن أبرز الأمثلة على المتاجر الإلكترونية؛ أمازون، Uber ،eBay وغيرها.

ما هو مستقبل التجارة الإلكترونية؟

نمت التجارة الإلكترونية نموًا كبيرًا على مدار العقد الماضي، لدرجة أن المبيعات على الإنترنت تجاوزت 2 تريليون دولار عالميًا العام الماضي، ومن المتوقع أن تصل لـ 4.5 تريليون دولار عام 2021 (المصدر: shopify).

أجرى 53% من مستخدمي الإنترنت عملية شراء أونلاين في الفترة ما بين 2016-2017 (المصدر: إحصائيات الحكومة الأمريكية)، ومن المتوقع أن يزيد هذا الرقم في المستقبل.

نظرًا للطبيعة التفاعلية السريعة للويب، وإحصائيات واتجاهات المستهلك المثيرة للإعجاب، يتفق معظم خبراء التسويق على أن وجود متجر أونلاين ضروري مثله مثل المتجر الفعلي على أرض الواضع. ولكن الميزة هنا هي أنك تستطيع إمتلاك متجر حصري أونلاين بدون وجود متجر حقيقي في الواقع، وبدون الحاجة لإستثمار مبلغ ضخم.

إن بيع المنتجات أونلاين له العديد من المزايا التي يتفوق بها على التسوق التقليدي، وستفوّت الكثير من الفرص لو لم يكن لديك متجر أونلاين، حتى لو كنت صاحب عمل صغير وحسب. إليك بعض المزايا على سبيل المثال لا الحصر:

  • سهل الإنشاء. على عكس المتجر التقليدي، فإن إنشاء المتاجر أونلاين لا يستغرق إلا القليل من النقرات أو الخطوات وسيصبح جاهزًا. يستغرق إعداد متجر جديد 5 دقائق فقط في بعض المنصات.
  • تكاليف منخفضة جدًا، أو لا تكاليف على الإطلاق. أحد المزايا الأخرى هي أنك تستطيع بدء عملك في التجارة الإلكترونية بالحد الأدنى من الإستثمار أو لا استثمار على الإطلاق، فالعديد من المنصات مجانية بالفعل، مثل شبكات التواصل الاجتماعي، ويمكنك إنشاء حساب وبدء البيع عليها.
  • زيادة الوصول للعملاء: أحد المميزات القوية في المتجر الرقمي هي أنك تعرض عملك على آلاف إن لم يكن ملايين العملاء الذين لم يكونوا ليعرفوك لولا متجرك هذا.

بالرغم من كل هذه المزايا، لا يمكنك البدء مباشرةً بدون معرفة الأساسيات والتخطيط المسبق. إن وجود استراتيجية تجارة إلكترونية قوية وواضحة وواقعية، مهم جدًا لنجاح عملك. وكما يقال “الفشل في التخطيط هو تخطيط للفشل”، لذا من الأفضل أن تضع خطة جيدة وشاملة تغطي كل شيء تحتاج لفعله لإطلاق وترويج متجرك الإلكتروني بنجاح وتحقيق أرباح في النهاية.

سنقدم لك في هذا المقال الإلكتروني كل الخطوات الضرورية لوضع استراتيجية تسويق تجارة إلكترونية فعالة، بدءًا من عمل موجز لتتبع أدائك، ووصولاً لتحقيق النتائج في النهاية.

إن النقاط بسيطة ويمكن إتباعها بسهولة، ولن تحتاج خبير تقني أو تعيين شخص آخر لمساعدتك بمجرد أن تعرف هذه الأساسيات المهمة.

البداية: ضع الموجز المناسب لخطة التسويق من أجل نجاح التجارة الإلكترونية الخاصة بك

الموجز/الملخص التنفيذي.

إن وضع ملخص تنفيذي سليم هو أول وآخر خطوة في خطة تجارتك الإلكترونية. سيكون هذا الملخص دليلك لبقية الخطوات التالية، وسيمنحك أنت وأي موظفين أو مستثمرين محتمَلين نظرة عامة سهلة الفهم لخطة تجارتك الإلكترونية.

أسئلة هامة لأي عمل أو متجر إلكتروني يريد وضع خطة تسويق إلكترونية متميزة لنجاح التجارة الإلكترونية

  • مَن أنت كعمل تجاري؟ ما هو تاريخك؟ ولماذا فتحت أبوابك؟
  • ما هي منتجاتك/خدماتك؟
  • ما هو السوق الذي تريد التواجد فيه؟
  • ما هي رؤيتك؟
  • ما هي أهدافك؟
  • ما هو عرض القيمة المتفرد الذي تقدمه؟
  • ما هي استراتيجيات النمو العامة الخاصة بك؟

لو كنت صاحب عمل صغير، لا يجب أن يكون ملخصك التنفيذي معقدًا، بل يمكن أن يتضمن الأجزاء مُعينة فقط. ولكن لو كنت تدير شركة كبيرة، أو عمل كبير، فقد يحتاج ملخصك لجوانب متعمقة أكثر، كمثال:

إن متوسط طول الملخص التنفيذي في معظم الحالات هو 1-3 صفحة، سيعتمد هذا على نطاق عملك ومستوى طموحك.

أهدافك العامة والفرعية من أجل خطة التسويق الإلكتروني لنجاح تجارتك الإلكترونية.

يجب أن تكون أهدافك العامة والفرعية أحد الفئات الرئيسية في ملخصك التنفيذي، وهي جوهرية لتحفيز جهودك، ولقياس نجاحك لاحقًا، فبعد كل شيء، كل ما عليك فعله هو الذهاب لهذا الجزء من الملخص لترى هل حققت أهدافك العامة والفرعية أم لا بعد تنفيذ خطتك.

كلما كنت واضحًا ومحددًا أكثر، كان ذلك أفضل.

قد تتضمن الأهداف العامة على سبيل المثال لا الحصر:

أمثلة على الأهداف الفرعية:

  • خطة توزيع.
  • أصول تسويق.
  • تحليل SWOT (نقاط الضعف والقوة).
  • توقعات وتقديرات مالية.
  • أساليب ترويج المبيعات والتحويل.
  • المشاريع المشتركة والشراكات.
  • فرص النمو.

تذكير: إن متوسط طول الملخص التنفيذي في معظم الحالات هو 1-3 صفحة، سيعتمد هذا على نطاق عملك ومستوى طموحك.

أمثلة:

قد تتضمن الأهداف العامة على سبيل المثال:

  • خلق ضجة حول علامتك التجارية وجعلها معروفة على الإنترنت.
  • الظهور في أولى نتائج البحث في جوجل.
  • تحسين معدلات التحويل.
  • التميز عن منافسيك.
  • تحقيق أرباح شهرية.

أمثلة على الأهداف الفرعية:

  • زيادة الترافيك في متجري الإلكتروني بـ 50%، والحصول على أكثر من 100 زائر حقيقي يوميًا.
  • زيادة عدد المتابعين على إنستجرام/تويتر لأكثر من 5 آلاف خلال 6 شهور.
  • زيادة معدلات التحويل (تحويل الزبائن المحتملين إلى مبيعات فعلية) بـ 3% خلال 6 شهور.
  • الظهور في أول 3 صفحات في نتائج البحث.

إن الدقة والقابلية للقياس هما مفتاح نجاح أهدافك العامة والفرعية. سترغب كذلك في وضع أهداف عامة وفرعية واقعية.

لو قلنا مثلاً أنك صاحب عمل صغير، لا يمكن أن تظهر في أول صفحة لنتائج البحث في جوجل، وتحصل على 100 ألف زائر أسبوعيًا دون امتلاك الموارد اللازمة لفعل هذا. يمكنك المحاولة، ولكنك لن تحقق سوى جزء صغير جدًا فقط من توقعاتك المبدئية في 90% من الحالات.

سيعتمد وضعك لأهداف عامة وفرعية لعملك على حجم عملك ومواردك، ومستوى المنافسة أمامك، واستراتيجيات النمو الخاصة بك، لذا كن واقعيًا وضع كل هذه الجوانب في الإعتبار.

في المقال القادم سوف نتحدث عن استهداف العملاء وشخصية المشتري. لنكمل سلسلة بناء خطة التسويق الإلكتروني من أجل متجرك الإلكتروني والنجاح في التجارة الإلكترونية.

تحميل...